أنمي باور
دخول الاعضاء


أهلا وسهلا بك


شاطر|
بيانات كاتب الموضوع
القارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا
كاتب الموضوعرسالة
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صانع السلام
الرتبه:
صانع السلام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %
عدد المساهمات : 85
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 23/07/1996
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
العمر : 21

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

موضوع: القارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا الإثنين يناير 09, 2012 3:03 am






القارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا، هي قارة في أقصى جنوب الكرة الأرضية، تقع في منطقة القطب الجنوبي في نصف الكرة الجنوبي، بالكامل تقريبا جنوب الدائرة القطبية الجنوبية، ويحيط بها المحيط الجنوبي. مساحتها 14.0 مليون كيلومتر مربع (5.4 مليون ميل مربع)، وهي خامس أكبر قارة من حيث المساحة بعد آسيا، أفريقيا، أمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية. حوالي 98 ٪ من القارة القطبية الجنوبية مغطاة بالثلوج، ويبلغ متوسط سمك الغطاء الجليدي 1.6 كيلومتر (1.0 ميل).
بطاريق آديلي في :أنتاركتيكا، وفي الخلفية جبل جليدي وسفينة أم إس إكسبلورر. التقطت الصورة في يناير 1999.
تعد أنتاركتيكا القارة الأكثر برودة و الأشد جفافا ورياحا، وتحتوي على أعلى متوسط ارتفاعات بين القارات. تعتبر أنتاركتيكا صحراء، حيث أن معدل هطول الأمطار السنوي 200 مم فقط (8 بوصة) على امتداد الساحل، وأقل بكثير في الداخل. ليس هناك بشر مقيمين بصفة دائمة ولكن يتواجد في أي مكان من 1،000 إلى 5،000 شخص على مدار السنة في مراكز البحوث المنتشرة في كافة أنحاء القارة. تعيش هناك النباتات والحيوانات التي تتكيف مع البرودة، ومنها البطاريق وعجول البحر، وأنواع عديدة من الطحالب، ونبات التندرا.
على الرغم من الخرافات والتكهنات حول وجود Terra Australis أو ("أرض الجنوب") التي يعود تاريخها إلى العصور القديمة، فأول رؤية مؤكده للقارة كانت في عام 1820 من قبل البعثة الروسية لميخائيل لازاريف وفابيان جوتليب فون بيلنجشاسين. ومع ذلك، ظلت القارة مهملة إلى حد كبير لبقية القرن التاسع عشر بسبب طبيعتها القاسية وشح الموارد وانعزالها. استخدم مسمى "أنتاركتيكا" للقارة رسميا لأول مرة في عقد 1890 ويرجع إلى رسام الخرائط الاسكتلندي جون جورج بارثولوميو واسم أنتاركتيكا هو النسخة اللاتينية من الكلمة اليونانية المركبة ανταρκτική (antarktiké)، امؤنث antarktikos (ανταρκτικός)، بمعنى "عكس الشمال".
وقعت معاهدة أنتاركتيكا في عام 1959 بواسطة اثني عشر بلدا، والآن، ستة وأربعين بلدا وقعت على المعاهدة. تحظر المعاهدة الأنشطة العسكرية المعدنية والتعدين، وتدعم البحث العلمي، وتحمي المملكة البيئية. للقارة وتجرى التجارب من قبل أكثر من 4،000 عالم من جنسيات عديدة ومع اهتمامات بحثية مختلفة.

الاعتقاد في وجود Terra Australis - القارة الشاسعة في أقصى جنوب الكرة الأرضية لتوازن الأراضي الشمالية لأوروبا، آسيا وشمال أفريقيا، كان موجود منذ زمن بطليموس (القرن الأول الميلادي)، الذي اقترح الفكرة للحفاظ على تماثل جميع اليابسة المعروفة في العالم. تصوير مساحة كبيرة من اليابسة في الجنوب كانت شائعة في الخرائط مثل خريطة بيري ريس التركية في أوائل القرن السادس عشر حتى في أواخر القرن السابع عشر، بعد أن وجد المستكشفين أمريكا الجنوبية وأستراليا ليسوا جزءا من أسطورة "أنتاركتيكا"، أعتقد الجغرافيين أن القارة أكبر بكثير من حجمها الفعلي.
واصلت الخرائط الأوروبية اظهار هذه الأرض الافتراضية حتى عبرت سفن الكابتن جيمس كوك، ريسوليوشن ، وأدفانشر، الدائرة القطبية الجنوبية في 17 يناير 1773، في ديسمبر 1773 ومرة أخرى في يناير 1774.[6] كوك في الواقع جاء في بالقرب 75 ميل (121 كم) من ساحل القطب الجنوبي قبل أن يتراجع في مواجهة الجليد في يناير 1773.[7] المرة الأولى المؤكده لرؤية القارة القطبية الجنوبية نسبها لطواقم السفن المقادة من قبل ثلاثة أفراد. وفقا لمختلف المنظمات (المؤسسة القومية للعلوم، [8] وكالة ناسا، [9] جامعة كاليفورنيا، سان دييغو، [10] وغيرها من المصادر)، [11][12] السفن المقادة من قبل ثلاثة رجال رأت القارة القطبية الجنوبية في عام 1820 : فابيان غوتليب فون بيلنجشاسين (ضابط برتبة نقيب في البحرية الإمبراطورية الروسية)، إدوارد برانسفيلد (ضابط برتبة نقيب في البحرية الملكية)، وناثانيل بالمر (بحار أمريكي للخروج من ستونينغتون، ولاية كونيتيكت). فون بيلنجشاسين رأى القارة القطبية الجنوبية يوم 27 يناير 1820، قبل ثلاثة أيام من برانسفيلد الأراضي النظر، وقبل عشرة أشهر من رؤية بالمر في نوفمبر تشرين الثاني 1820. في ذلك اليوم على اثنين من سفينة الاستكشافات بقيادة فون بيلينجشاوسن وميخائيل بتروفيتش لازاريف وصلت إلى نقطة في غضون 32 كم (20 ميل) من البر الرئيسى ورأى القطب الجنوبي حقول الجليد هناك. أول حالة موثقة للإنزال على البر الرئيسى لأنتاركتيكا كانت للبحار الأمريكي جون ديفيس في غرب أنتاركتيكا في 7 فبراير 1821، على الرغم من أن بعض المؤرخين يخالفوا هذه الأدعاء
في ديسمبر 1839، كجزء من حملة استكشاف الولايات المتحدة من 1838-42 التي أجرتها القوات البحرية للولايات المتحدة (التي تسمى أحيانا في Ex ".. "، أو" "the Wilkes Expedition ")، ابحرت الحملة من سيدني، أستراليا، في المحيط المتجمد الجنوبي، كما كان معروفا آنذاك، وذكرت اكتشاف" غرب قارة أنتاركتيكا في جزر باليني ". ذلك الجزء من القارة القطبية الجنوبية سمى في وقت لاحق "ويلكس لاند"، وهي التسمية التي يحتفظ بها حتى يومنا هذا.
مر المستكشف جيمس كلارك روس من خلال ما هو معروف الآن ببحر روس واكتشف جزيرة روس (وكلاهما يحمل اسمه) في عام 1841. أبحر على طول جدار ضخم من الجليد سمي بعد ذلك جرف روس الجليدي (سمى أيضا على اسمه). جبل إريبس وجبل تيرور تمت تسميتهم على اسم سفينتين من حملته : اتش ام اس إريبس وتيرور. مركاتور كوبر هبط في شرق أنتاركتيكا يوم 26 يناير عام 1853.
نمرود القطب القطب الجنوبي حزب اليسار إلى اليمين) : وايلد، شاكلتون مارشال، وادامز
خلال الحملة نيمرود بقيادة ارنست شاكلتون في عام 1907، أصبحت المجموعات التي قادها تي دبليو إدجوورث ديفيد أول من تسلقت جبل إيربس ووصلت إلى القطب الجنوبي المغناطيسي. ماوسن دوغلاس، الذي تولى قيادة مجموعة القطب المغناطيسي في عودتهم المحفوفة بالمخاطر، قاد حملات عدة حتى تقاعده في عام 1931. بالإضافة إلى ذلك، قام شاكلتون نفسه وثلاثة آخرين من أعضاء بعثته بعدة أكتشافات في ديسمبر 1908—فبراير 1909 : كانوا أول بشر يجتازوا جرف روس الجليدي، وأول من يجتازوا سلسلة جبال ترإنسانتاركتيك (عن طريق مثلجة بيرد مور)، وأول من يضع قدمه على الهضبة القطبية الجنوبية. والحملة التي قادها المستكشف القطبي النرويجي رولد أموندسن من السفينة فرام هي أول من تبلغ القطب الجنوبي الجغرافي يوم 14 ديسمبر عام 1911، باستخدام طريق من خليج الحيتان وحتى مثلجة أكسيل هايبرغ. وبعد شهر واحد، وصل إلي القطب حملة سكوت.
قاد ايفلين ريتشارد بيرد عدة رحلات إلى القارة القطبية الجنوبية على متن طائرة في الثلاثينات والأربعينات. كان له الفضل في تنفيذ آلية النقل البري في القارة وإجراء أبحاث جيولوجية وبيولوجية واسعة النطاق. ومع ذلك، لم يطأ أي شخص القطب الجنوبي مره أخرى حتى 31 أكتوبر 1956 ؛ في ذلك اليوم هبطت هناك طائرة لمجموعة تابعة للبحرية الأمريكية الجماعة يقودها الأدميرال جورج جيه. دوفيك.
أول شخص يبحر بمفرده إلى القارة القطبية الجنوبية كان النيوزيلندي ديفيد هنري لويس، في مركب شراعي من الصلب طوله 10 أمتار





sid1 ; توقيع العضو







المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو متميز
الرتبه:
عضو متميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %
عدد المساهمات : 1143
السٌّمعَة : 9
تاريخ الميلاد : 10/01/1997
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

موضوع: رد: القارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا الأربعاء يناير 11, 2012 8:54 pm






معلومات جميله وقيمه
تسلم اخي




yoomy ; توقيع العضو





من السهل ان تضحي من اجل صديق ولكن *** من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق التضحية


القارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنمي باور :: القسم الثقافي :: منتدى المعلومات الثقافية-
انتقل الى:  
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة